الأخبارمحافظات

محافظ الإسكندرية يسلم منازل قرية فلسطين للمواطنين بعد تطويرها.. ضمن مشروع “سترة”

سلم محمد الشريف، محافظ الإسكندرية، اليوم، المنازل التى تم تطويرها ورفع كفاءتها بقرية فلسطين لقاطنيها، ضمن مشروع “سترة” المرحلة الرابعة بمحافظة الإسكندرية، والذى تقوم بتنفيذه مؤسسة مصر الخير.

ومن المقرر أن يتم تسليم 59 منزلا بـ5 قرى تابعين لحى عامرية ثان، وهى: “فلسطين، والعراق، وبغداد، وأبو بكر الصديق، ومصطفى كامل”، بعد أن تم الانتهاء من تطويرها وإعادة تجديدها، وبلغت متوسط تكلفة تطوير المنزل الواحد ضمن مشروع “سترة” 70 ألف جنيه.

شهد التسليم، أيمن أبو غالى مدير مكتب مؤسسة مصر الخير بالإسكندرية، وماجدة جلالة مدير مدرية التضامن الاجتماعى بالإسكندرية، ومحمود بريك رئيس حى عامرية ثان.

وأكد المحافظ أن مشروع “سترة” خلال المرحلة الرابعة له، بدأ فى عملية تطوير 59 منزلا فى شهر أغسطس 2020، بـ5 قرى بنطاق حى العامرية ثان؛ حيث تم تطوير 20 منزلا بقرية فلسطين، و28 منزلا بقرية العراق، و4 منازل بقرية بغداد، و2 منزل بقرية أبو بكر الصديق، و5 منازل بقرية مصطفى كامل.

وقدم الشريف الشكر لجميع القائمين على عملية رفع كفاءة المنازل على أعلى مستوى للأسر الأولى بالرعاية بالقرى الأكثر احتياجا، مؤكدا أن جميع مؤسسات الدولة متكاتفة لتقديم أفضل الخدمات الممكنة للقرى الأشد احتياجا.

وخلال تسليم المنازل؛ تفقد الشريف المنازل التى تم تطويرها بقرية فلسطين، واستمع إلى مطالب الأهالى التى تلخصت فى تطوير الوحدة الصحية، وتوفير مدرسة مناسبة، ورصف الطريق المؤدى إلى القرية.

وأكد المحافظ أنه بناء على الدراسة التى تم عملها على 34 قرية من قرى العامرية، فقد تم تخصيص مليار و559 مليون جنيه، لتطوير الصرف الصحى بالقرى.

كما لفت الشريف إلى أنه تنفيذا لتوجيهات رئيس عبد الفتاح السيسي، فسيتم إدراج قرى العامرية بالكامل، ضمن مبادرة حياة كريمة فى المرحلة الثانية لها، مشيرا إلى أنه سيتم دمج قرى العامرية أول وثان وبعض قرى بنجر السكر ليكونوا ضمن مركز ومدينة واحد، ويتم عمل وحدة محلية خاصة بهم خلال الفترة القادمة.

وقال أيمن أبو غالى مدير مكتب مؤسسة مصر الخير بالإسكندرية، إنه تم عمل تسقيف لهذه المنازل، بالإضافة إلى عمل التطويرات اللازمة وأعمال التأسيس الخشبية والكهربائية وعمل الدهانات والسيراميك، وجميع أعمال التشطيبات لها بشكل كامل ومتميز، ويتم اليوم تسليمها لأصحابها من المستحقين.

ولفت إلى أنه تم الاستعانة بأبناء القرى فى تنفيذ جميع أعمال التشطيب والتجهيز، بما يوفر فرص عمل ومصدر دخل لأبناء هذه القرى، مشيراً إلى أنه يتم ااختيار المستفيدين بمشروعات مصر الخير التنموية ، من خلال مجموعة من المعايير الاجتماعية ودراسة الحالة من جميع الأوجه  لضمان استحقاق المستفيد.

يذكر أن مشروع سترة، يتم تنفيذه بالتعاون بين مؤسسة الوليد للإنسانية ومؤسسة مصر الخير، ويعد من أكبر المشروعات التنموية فى جمهورية مصر العربية ، ويعمل المشروع على تحسين بيئة السكن للعديد من الأسر المصرية الأكثر احتياجا، بإشراف من وزارات التضامن الاجتماعى، والتنمية المحلية، والإسكان والمرافق والتنمية العمرانية. حيث يهدف مشروع “سترة” إلى التدخل الإنشائى لتطوير 10 آلاف وحدة سكنية خلال 10 سنوات بمعدل الف وحدة سنوياً، وتم خلال المرحلة الرابعة للمشروع التدخل بتطوير و رفع كفاءة لعدد ألف منزل  فى 12 محافظة موزعة بين محافظات الدلتا والصعيد.

الوسوم

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق