أخبار العالمالأخبارالكورةرياضةمقالات

كرة القدم لعبه سرقها أصحاب النفوذ

بقلم: دكتور محمد البطل

يلعب كرة القدم اكثر من 250 مليون لاعب في اكثر من مائتي دوله حول العالم ومن خلال ذلك وعن طريق الدراسات الخاصه بوسائط التدرج الاجتماعي الرياضي نستنتج انها اللعبه الاولي في العالم لذلك تحتل كرة القدم مكانا بارزا بين الأنشطة الرياضية المختلفه ويحرص الجميع علي مشاهدة مبارياتها مما يجعل كرة القدم تؤثر بشكل كبير علي المجتمع وخاصة من الناحية الوطنيه تجاه بلادهم كما تأثر سلوكيا علي الفرد. ‏

فنجد ان فئات المجتمع المختلفه تتأثر باللاعبين والقائمين علي اللعبه، فبدأ اصحاب السلطات يتجهون الي لعبة كرة القدم لكي يصلوا الي غاياتهم المختلفه من خلال ممارسة اللعبه في المستوي العالي فبعد أن كان من يمارس اللعبه صاحب المهارة والموهبة والكفاءة.

أصبح من له الحق في ذلك من يمتلك المال والسلطه مما ادي الي انهيار اللعبه وتدهورها بشكل كبير وفي صورة واضحه ويتضح ذلك من خلال الاخفاقات المتتاليه للمنتخب المصري والانديه المصريه . ‏

‏ فيجب ان يكون هناك اعداد من القاده والخبراء الرياضيين والمقصود بهم اصحاب الكفاءه العلميه والخبره في هذا المجال ووجود امكانيه لانتقاء العناصر التي تصلح لممارسة اللعبه ولكن ليست حكرا علي اصحاب النفوذ القويه فهي لعبة البسطاء سرقها الأثرياء.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock