الأخبارالمجتمع والناسمقالاتمنوعات

دعاء ليلة القدر وفضلها وموعدها.. وفضل دعائها.. وكل المعلومات عنها

ليلة القدر هي ليلة مميزة تتكرر كل عام هجري في شهر رمضان المبارك، فهي أحد ليالي العشر الأواخر من شهر رمضان، جاء ذكرها في القرآن الكريم و‌سيرة النبي محمد، لذلك فهي ذات أهمية وخصوصية كبيرة عند المسلمين، فالقرآن نزل في هذه الليلة، ولليلة فضلٌ عظيم،

 

دعاء ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان ، أوصى الرسول، السيدة عائشة في العشر الأواخر، بترديد دعاء ليلة القدر، وهو: “اللهم انك عفو كريم تحب العفو فاعف عنا”، فعَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ: قُلْتُ: “يَا رَسُولَ اللَّهِ أَرَأَيْتَ إِنْ وَافَقْتُ لَيْلَةَ الْقَدْرِ، مَا أَقُولُ فِيهَا؟ قَالَ: قُولِي: اللَّهُمَّ إِنَّكَ عَفُوٌّ تُحِبُّ الْعَفْوَ فَاعْفُ عَنِّي”.

موعد ليلة القدر

ينبغي أن نغتنم العشر الأواخر من رمضان، فبعض الناس لا يتقربون إلى الله بالطاعات في العشر الأواخر من رمضان إلا في ليلة السابع والعشرين من رمضان ظنا منهم أنها فقط ليلة القدر، وهؤلاء لديهم قناعة تامة بأنها حقا ليلة القدر، فيقولون إن سورة”القدر” الكلمة السابعة والعشرين فيها لفظ “هي” في قوله سلام هي حتى مطلع الفجر”.

ولكن هذا التحليل خطأ، فهناك سنوات جاءت فيها ليلة القدر في أيام وترية بخلاف ليلة السابع والعشرين، والحقيقة أن ليلة القدر متغيرة، وعلينا أن نتقرب إلى الله بدون أوقات محددة، فإذا عبدنا الله بحق وهبنا الثواب الجزيل وجعل لنا نصيب من ليلة القدر.

الوسوم

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق