أخبار العالمالأخبارالمجتمع والناسصحة

بروتوكول تعاون بين “القليوبية و وزارة البيئة بالقاهرة”

ياسمين فؤاد: نسعى لتعميم تلك المشروعات فى كافة محافظات الجمهورية لنشر ثقافة الأخضر وتجميل البيئة في ربوع مصرنا الحبيبة.

وقعت اليوم الدكتورة “ياسمين فؤاد” وزيرة البيئة،
والدكتور السيد “محمد
القصير” وزير الزراعة واستصلاح
الآراضى، والسيد “عبد الحميد الهجان”
محافظ القليوبية ”
برتوكول للتعاون المشترك”، الأول بشأن تشجير شوارع
مدينة الخانكة وقرية أبو زعبل ، والثانى بشأن توريد
أشجار لمشتل وزارة
البيئة بالقاهرة الجديدة وتشجير
المركز الثقافى التعليمى “بيت القاهرة “ومبنى وزارة
البيئة بالمعادى. وبحضور الدكتورة ايناس ابو طالب
الرئيسالتنفيذى لجهاز شئون البيئة، وعدد من الساده
نواب البرلمان بمحافظةالقليوبية والقيادات المعنية.

وقالت وزيرة البيئة إن توقيع تلك البرتوكولات يأتى فى إطار التعاون الوثيق
والمشترك بين مؤسسات الدولة لحماية البيئة واتخاذ التدابير اللازمة للحفاظ
عليها بما يكفل تحقيق أهداف التتنمية المستدامة ،وزيادة نصيب الفرد من
المساحات الخضراء والحد من التلوث خاصة فى المدن الصناعية لما للأشجار
من دور حيوى فى تخفيف ملوثات الهواء . لتحسين المظهر الجمالى وأيضا
المساهمة فى التصدى لقضية التغيرات المناخية من خلال خفض انبعاثات
ثانى أكسيد الكربون.
وفيما يخص البرتوكول الأول فقد أوضحت فؤاد أنه يتضمن زراعة وتشجيرشوارع
مدينة الخانكة وأبو زعبل بعدد 4000 شجرة من أصناف (الفيكس نيتدا- بونسيانا
– فيكس بنجامينا- تيكوما صفراء) .
اضافت ان وزارة البيئة تقوم بوضع برنامج سنوي يتم من خلاله تشجير
أحد المدنالصناعية والأكثر تلوثًا للحد من مستويات تلوث الهواء في ضوء
اختصاصات الوزارة .
مشيرة الى هناك حلول قصيرة المدى وتتمثل فى
عملية التشجير بأعتباره اسهل وارخص واسرع طريقة لتحسين جودة
الهواء وتقليل من الانبعاثات الكربونية.بجانب أيضا الاهتمام بمنظومة
النظافة والحفاظ على المكان ورفع التراكمات وذلك يتم بالتنسيق
مع محافظ القليوبية.
يتعلق بالحلول طويلة المدى اوضحت فؤاد انها تتضمن توفيق أوضاع
المنشآت الصناعية والمسابك بتلك المناطق وهى عملية يستغرق
تنفيذها من سنة الى ثلاث سنوات فهى تمر بعدة مراحل من خطط
للاصحاح البيئى وتمويل وتطبيق أنواع من التكنولوجيات الحديثة.
أشارت الوزيرة أن معايير تحديد أنواع وأحجام الأشجار المستخدمة ،
تتضمن قلة الاحتياجات المائية، وأن تمتاز بسهولة الرعاية والصيانة
ومقاومتها للظروف المناخية، إلى جانب قدرة تلك الأشجار على
امتصاص أكبر قدر من الملوثات والأتربة العالقة.
بموجب هذا البرتوكول ،ستساهم الوزارة فى تمويل موازنة تنفيذ
المشروع ، كما اتفقت الأطراف المعنية على تشكيل لجنة مشتركة
لمتابعة تنفيذ هذا البروتوكول والتنسيق فيما بينهما وتذليل أى عقبات
قد تواجه التنفيذ وذلك من الجهات الإدارية المعنية بكل جهة.
كما يختص البرتوكول الثانى والموقع بين وزارتى البيئة والزراعة بتوريد
عدد من الأشجار لمشتل وزارة البيئة بالقاهرة الجديدة لدعم اعمال وزارة
البيئة فى التشجير حيث تولى الدولة اهتماما كبير وحرص شديد لتغير
انماط المعيشة للمواطن المصرى وتوفير حياة كريمة له ، واصرارها على
نشر ثقافة التشجير لدى كافة قطاعات المجتمع ، ونحن هنا بالمركز البيئى
يتم دعوة الطلبة والطالبات إليه ومنظمات المجتمع المدنى لعقد الحوارات
المجتمعية تشجيعا لمبدأ الحفاظ على البيئة والتوعية بأهمية التشجير ،
حيث تمثل الاشجار رمزا من رموز البيئة.
واضافت الوزيرة ان مبادرة “اتحضر للاخضر” والتى اطلقتها وزارة البيئة تحت
رعاية السيد رئيس الجمهورية لرفع الوعى البيئى ركزت على موضوع التشجير
خلال شهر يناير ، مضيفه ان المبادرة ستتناول موضوعات أخرى تتربط بحياة
المواطن ففى فصل الصيف سنركز على موضوع الشواطئ والطاقة .
اكد وزير الزراعه ان الهدف من تلك البرتوكولات هو الحفاظ على البيئة
وخلق مناخ صحى ، وهو ما تسعى اليه مؤسسات الدولة مع الحرص
على التوسع وامتداد تلك المشروعات فى اماكن اخرى حفاظا على
صحة المواطن.
كما اثنى محافظ القليوبية على تعاون وزيرة البيئة لتحسين الاوضاع
البيئية للمدن الاكثر تلوثا وتعاونها فى تحسين منظومة النظافة بالمحافظة
وتشجير تلك المناطق لخفض نسب التلوث بها، كما تعمل الحكومة على
تحسين البنية التحتية بها .
اضغط لزيارة صفحة المعلن
الوسوم

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق