الأخبارالحوادثرياضة

اللجنة المؤقتة توقف طارق يحيى وعدد من موظفي النادي وتحيلهم للشئون القانونية بالنادي

كتب:أحمد حسن إسماعيل

قررت اللجنة المؤقتة المكلفة بإدارة نادي الزمالك، إيقاف طارق يحيى وعدد من موظفى النادي ومنعهم من الدخول إلا من بوابة جامعة الدول للتوجه للشئون القانونية فقط.

وكان فوزي العريان المستشار القانوني بنادى الزمالك، أكد أنه تم إبلاغه من المستشار هشام إبراهيم نائب رئيس اللجنه المكلفه بإدارة النادى، بإيقاف طارق يحيى المشرف العام على قطاع الناشئين وإحالته للتحقيق لما بدر منه تجاه اللجنه فى برنامج زمالكاوى المذاع على قناة نادى الزمالك، وذلك بعدما ادلى طارق يحيى بتصريحات مهاجمًا فيها اللجنة التى تُدير القلعة البيضاء.

وأعلن طارق يحيى، مقدم برنامج زملكاوى، عبر قناة النادى البيان الذى أصدرته اللجنة المعينة لإدارة النادى، لكشف كل ما يخص التعاملات المالية للنادى والمبالغ التى استلامها عند بداية تولى المهمة واستندت اللجنة إلى 9 نقاط لتوضيح حجم المديونيات والمستحقات الخارجية على نادى الزمالك.

اللجنة
اللجنة المؤقتة توقف طارق يحيى وعدد من موظفي النادي وتحيلهم للشئون القانونية بالنادي

وجاء البيان كالتالى..

أن المديونات المستحقة على النادى للجهات الحكومية قد بلغت ما يقرب من مليار ونصف المليار “لمصلحة الضرائب بأنواعها- التأمينات الاجتماعية – هيئة الأوقاف وجهات حكومية أخرى” كما يتضمن المبلغ أيضا مديونيات مخصص قضايا 150 مليونا ومديونيات لاتحاد كرة القدم بقيمة 35 مليونا.

حجم السلف التى لم تسدد على السنة المالية السابقة بلغت 53 مليون جنيه و20 مليون جنيه لهذا العام.

المتأخرات المطلوب تحصيلها من مستأجرى المحلات بسور النادى “عدد 20 محل” ما يقرب من 21 مليون جنيه.

الأرصدة المتاحة قبل تاريخ 30 /11 / 2020 ما يقرب من “5416000” خمسة مليون وأربعمائة وستة عشر ألفا.

عند استلام اللجنة المعينة كانت المبالغ المتوفرة فى محاضر التسليم مليون ومائتان وخمسون ألف جنيه “1250000” بخزينة النادى.

تبين أن هناك عجز بقيمة “1200000” مليون ومائتان ألف تقريبا من خلال المراجعة الدفترية من الجرد الواقعى، وقد تم إحالة الموضوع للشئون القانونية لاتخاذ اللازم.

تمكنت اللجنة المعنية خلال الأيام الماضية من تحصيل مبلغ 10 مليون دنيه من الشركة الراعية

تحصيل متأخرات بلغت ثلاثة ملايين وخمسمائة ألف جنيه “3500000” إيجارات وعضوية.

إن الموازنة المقدرة لمصروفات النشاط الرياضى والتى يحتاجها النادى “500” خمسمائة مليون جنيه منها ضرورة توفير 60 مليون جنيه خلال الأسبوع الحالى لسداد المتبقى لعقود اللاعبين من الموسم الماضى، بالإضافة إلى مقدمات عقود اللاعبين فى كرة القدم خلافا لعقود اللاعبين ومقدمات العقود فى جميع الأنشطة الأخرى واللجنة مستمرة فى أعمالها عن طريق المراقب المالية للنادى لإعادة دراسة الموازنة المالية للعام المالى 2020/2021 والعمل على كيفية تدبير سائر الاستحقاقات.

وعلق طارق يحيى قائلا:”مش قادر أفهم إيه اللي بيحصل في نادى الزمالك، تضارب في القرارات وما تزعلوش مني أنا بتكلم من حرقتى الزمالك، الأشخاص ماشيين والزمالك هوا الباقي،هو من يدفع الثمن فى الآخر تاريخ نادى الزمالك كبير ومحتاجين ناس تكاتف أكثر من ذلك فى نادى الزمالك والدوري بعد بكرة، وإيه لازمة إني أنزل بيان زي ده دلوقتي في التوقيت ده وفوجئت وأنا داخل على الهواء هنقولوا منقولوش لا هنقولوا وأنا طلعت البيان عشان أفهم إيه اللي بيحصل وإيه الداعى إن اللجنة تنزل بيان زي ده دلوقتي والجمهور بيكلمني كل يوم بيقولي قولوا لنا في إيه وأنا لا أعرف إيه اللي بيحصل؟”.

اضغط لزيارة صفحة المعلن
الوسوم

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق